.
.
.
.
صناعة الموت

صناعة الموت: الظواهري وتنظيم القاعدة

منذ مقتل أسامة بن لادن، لم ينجح أيمن الظواهري في ملء الفراغ المعنوي والتنظيمي داخل القاعدة، فقد تثاقلت فروع مهمة في التنظيم في منحه البيعة، وبعضها لم يمنحها له أبداً؟

إذاً.. ما الدور الذي يلعبه أيمن الظواهري حالياً داخل تنظيم القاعدة؟ وهل يحكم قبضته على مفاصل التنظيم أم أن القاعدة قد تفككت إلى أشلاء لا تدين للظواهري إلا بزعامة اسمية، وأحياناً حتى هذه الزعامة "الاسمية" تتلاشى عندما تظهر للعلن خلافات لفصائل لا تتوانى في التمرد على الظواهري، كما جرى بين داعش وجبهة النصرة.