.
.
.
.
صناعة الموت

أطفال في مدارس الموت

لم يكن تنظيم "داعش" حتى وقت قريب يروج بشكل كبير لعمليات تجنيد أطفال في المناطق التي يسيطر عليها، رغم تحدث منظمات حقوقية، ولاسيما "هيومن رايتس ووتش"، عن انتشار كبير لهذا النوع من الانتهاكات. لكن عقب إعلان دولته بدأت هذه العمليات تأخذ شكلا آخر. فيديوات نشرها التنظيم تظهر أطفالاً تقل أعمارهم أحياناً عن 8 سنوات خلال حلقات في محافل عامة لحضهم على الالتحاق بمعسكرات تدريب، وفيديو آخر يظهر تخريج دفعة من المقاتلين الصغار الذين يطلق عليهم "داعش الأشبال". وتتخوف منظمات عدة من أن جيلاً كاملاً في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم ينشأ في هذه الظروف على يد مقاتلين متطرفين.