.
.
.
.
صناعة الموت

ما بعد المذبحة

هل يستطيع الفن أن يواجه التطرف؟ وهل تستطيع الكاميرا أن تواجه الكلاشنيكوف؟ هل يمكن أن يصبح القتلى أقوى من القتلة؟ في كثير من بقاع العالم كانت الصورة الصحافية هي سلاح المواجهة ونجحت في فضح فظائع يقوم بها متطرفون وفي حشد جهود العالم للتعاطي مع صنّاع الموت بفاعلية. في سراييفو أقيم متحف يوثق لمذبحة سربينتشا حيث تمت ممارسة التطهير العرقي على يد متطرفين صرب قتلوا ونكلوا بآلاف المسلمين البوشناق لإلغاء وجودهم وتاريخهم ومستقبلهم في المدينة بشكل نهائي. محكمة مجرمي الحرب حاكمت القيادات التي قامت بالمذبحة لكن البوسنيين يحرصون على أن تظل هذه الذكرى حاضرة دائما حتى لا تتكرر ويعلم أبناؤهم جيلا بعد جيل عاقبة التطرف أيا كان مصدره.