.
.
.
.
صناعة الموت

من أمستردام إلى الرقة

 تجنيد الأطفال والمراهقين في أوروبا لصالح التنظيمات المتطرفة عملية لا تتم بطريقة واحدة .. فأحيانا يتم التجنيد بشكل مباشر من خلال المحيط الديني أو عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وأحيانا.. يكون سقوط أحد أفراد العائلة في قبضة الفكر المتطرف دافعا للتأثير عليهم وتجنيدهم دون مقاومة أو تردد. في هذه الحلقة نتابع قصة مأساوية لمراهق هولندي لم يتجاوز الرابعة عشرة ترك أمستردام مع أمه المطلقة ليلحق بأخته الكبرى التي انضمت قبله لتنظيم "داعش" في سوريا.. ثم قتل هناك قبل أن يطلق رصاصة واحدة