.
.
.
.
صناعة الموت

مؤرخ القاعدة في إيران

من حين لآخر يتكشف عمق العلاقة التي تربط إيران بالجماعات المتطرفة من كافة المذاهب والمعتقدات.. وربما تبدو قصة أبو الوليد المصري الذي يشتهر بلقب مؤرخ القاعدة شديدة الدلالة. فالرجل عاد إلى مصر من إيران مع العشرات من قيادات الجماعات المتطرفة عام 2011 في ظروف غامضة بالتزامن مع انتشار الفوضى وبداية ما عرف بالربيع العربي..
بعد سقوط الإخوان غادر مصر هاربا إلى قطر ثم إلى إيران ليبدأ في استئناف نشاطه العلني في الكتابة والتحريض ضد أمن واستقرار مصر والدول العربية. في هذه الحلقة نتابع ملامح رحلة أبو الوليد المصري أو مصطفى حامد والدور الذي يلعبه الحرس الثوري الإيراني من خلاله.