.
.
.
.
صناعة الموت

من داعش إلى الحشد الشعبي

 تتواصل مأساة العراقيين المهجرين في مخيمات النزوح، فبعد اندحار داعش جاء مسلحو الحشد الشعبي ليتسببوا في موجات جديدة من النزوح والهجرة والتشرد. شهادات العديد من الذين حاولوا العودة إلى قراهم وبيوتهم في الأراضي التي تحررت من داعش تؤكد على أن هناك من يريد إحداث تغييرات ديموغرافية عميقة عن طريق انتقاء العائدين على أسس مذهبية ودينية وطائفية