.
.
.
.
صناعة الموت

عالقون في داعش

 منذ 20 عاما كان العائدون من أفغانستان والشيشان والبوسنة الوقود المتفجر لحقبة التسعينات الدامية في مصر. واليوم أصبح العائدون من سوريا والعراق هاجسا أمنيا بعد سقوط تنظيم "داعش" الذي ضم بين صفوفه المئات من المقاتلين المتطرفين وأسرهم.. هناك من يبحث عن فرصة للعودة والتوبة أو حتى الرضوخ لحكم القانون مقابل أن يجد ملاذا داخل وطنه ولو خلف أسوار السجن، ولكن .. هل كلهم كذلك؟