صناعة الموت

صناعة الموت | السنوات الدامية في فرنسا

الثالث عشر من نوفمبر تاريخ يتذكره الفرنسيون جيدا .. ففي ذلك اليوم وبالتحديد في العام 2015.. عاشت العاصمة باريس ليلة من الرعب وسقط مئات الضحايا بين قتيل وجريح فيما وصف بأنه نقطة تحول عاشتها فرنسا في المواجهة مع تنظيم داعش والجماعات المتطرفة.بعد مرور 3 سنوات على هذا الحدث ..ما الذي تغير في رؤية فرنسا للتطرف؟ وهل أدركت خطورة ما تقوم به جماعات الإسلام السياسي وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين في السيطرة على الخطاب الديني للجالية الإسلامية الأكبر في أوروبا.