صناعة الموت

صناعة الموت | والي كركوك

رغم سقوط تنظيم داعش، إلا أن عملياته ما زالت مستمرة، وتهديده للآمنين ما زال دمويا.. خلال العام الحالي سقط أكثر من ألف عراقي نتيجة هجمات وعمليات تبناها التنظيم المتطرف، وكثير من هذه الهجمات تركزت في كركوك.في أحد السجون العراقية التقى الزميل ماجد حميد أحد قيادات الصف الأول في داعش وهو الذي حمل يوما لقب "والي كركوك" حيث حاول فريق العمل أن يبحث عن تكتيكات التنظيم المتطرف وكيف انتقل للعمل بعد سقوط دولته المزعومة إلى اسلوب حرب الأشباح