صناعة الموت

صناعة الموت | في إيران .. لا حدود للعنف ولا حدود للقمع والإعدام

في إيران .. لا حدود للعنف ولا حدود للقمع والإعدام والتعذيب.فالوسيلة الوحيدة أمام النظام للبقاء هي الاستعانة بإرهاب الحرس الثوري لمطاردة كل من يطالب بحقوق الشعب الإيراني والأقليات المضطهدة داخل دولة الملالي. في هذه الحلقة نتابع كيف يضغط النظام الإيراني على معارضيه من خلال استهداف أقاربهم وعائلاتهم، وكيف تعيش الشعوب غير الفارسية في ظل هذا النظام القمعي.