.
.
.
.
صناعة الموت

صناعة الموت | تركيا وداعش .. الحدود الرخوة

تتضمن الحلقة حوارا مع القيادي الياس آيدن - المُكنّى بأبي عبيدة التركي
من هو: إنه في العقد الثالث من العمر، تركي، بدأ دراسته في مصر ثم استكملها في إسطنبول. أحد القياديين البارزين في "داعش" وأمير شرعي ومفتي للتنظيم. كان من ضمن الدائرة الضيّقة لأبي محمد العدناني وأبو بكر البغدادي.
جاء ببيعة الاتراك للتنظيم وعبره دخل نحو 2000 تركي الى "داعش". يتحدث بوضوح عن دور الاستخبارات التركية في فتح الحدود أمام المتشددين والمهاجرين، وأنه دخل مع الاستخبارات في مفاوضات مباشرة حول احتجاز القنصل التركي في الموصل، والجنديين التركيّين الذين قتلهما التنظيم، ودور الاستخبارات التركية في تفجيريّ سروج و أنقرة وعمليات بيع النفط للنظام والجيش الحر وعمليات شراء الاسلحة وتهريب الآثار.