.
.
.
.
صناعة الموت

صناعة الموت | أبو رضوان الكندي

جاء من كندا ليلتحق بـ "داعش" وأصبح مسؤولا في كتيبة الإعلام. كان يُسجّل إصدارات داعش المُصوّرة بصوته وباللغة الإنجليزية ويبثها على مواقع التواصل وهو ما أثار ذعراً في العالم. ماذا يقول أبو رضوان الكندي عن كواليس وأسرار انتاج فيديوهات "داعش؟ وكيف نجح التنظيم في امتلاك عقول أتباعه وفي جعل أفكاره المتشدّدة تعبر الحدود من بلد إلى آخر لا بل من قارة إلى أخرى.