.
.
.
.
الشارع الدبلوماسي

الجعفري: العراق حريص على علاقاته بالسعودية واليمن

• إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقية وتحدث فيها عن : - معارضة الحكومة العراقية لـ "التدخل العسكري" في شؤون اليمن - تأييده لأن تقوم قوة يمنية بمواجهة ميليشيات الحوثي - انكاره ارتكاب ميليشيات الحشد الشعبي جرائم بحق المدنيين وخصوصا في تكريت - انكاره اي تدخل ايراني في شؤون اليمن ووصف دور ايران بالتعاون مع دولة جاره - انكاره اي اطماع ايرانية في العراق - دعوة نظام الأسد والمعارضة السورية الى التعاون في قتال داعش - قال انه التقى الاسد مؤخرا وان الاخير ابلغه ترحيبه بالتعددية الحزبية - الجعفري اعتبر ان مسالة الكفيل التي فرضتها الحكومة على النازحين من الانبار بالاحترازية تحسبا لأي مندس ارهابي بينهم • خالد اليماني مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة وخصص جزءا كبيرا من حديثة للرد على الجعفري : - اليماني قال مخاطبا الجعفري .. كيف تحرمون على غيركم ما حللتموه لكم - اليماني قال ان طلب التدخل العسكري كان من سلطة شرعية يمنية - اليماني رد على الجعفري قائلا ان العراق طلب هو تدخلا خارجيا في مواجهة داعش - اليماني خاطب الجعفري قائلا : الشعب اليمني لا يقبل بتدخل ايراني ولا بولاية الفقية - اليماني شدد على ان الجهد الدبلوماسي الأكبر لحل الازمة هو ما تشهده الرياض - اليماني اكد على ان المخلوع صالح هو من فتح باب معسكرات الجيش لميليشيات الحوثي - وان حل الازمة في اليمن لا بد ان يرتكز على قرار مجلس الامن الدولي - وان الشرعية لا تسعى الى اقصاء الحوثيين من المشهد السياسي - كما اكد اليماني قبول الحكومة الشرعية بأي مبعوث تختاره الامم المتحدة الى اليمن خلفا لبنعمر - اليماني خاطب ايران قائلا : زمن صواريخ جيهان ولى وبدون رجعة • عائشية البصري المتحدثة السابقة باسم بعثة الامم المتحدة الى دارفور ومن ابرز ما قالته : - الأمم المتحدة والحكومة السودانية حاولتا طمس حقيقة ما يجري في دارفور - الوقت غير مناسب لخروج البعثة الدولية من دارفور - لا بد من توفير الامن للمدنيين في دارفور قبل خروج البعثة الدولية - ضعف واضح في مهمة البعثة الدولية الى دارفور