.
.
.
.
الشارع الدبلوماسي

الجمعة 27 أكتوبر 2017

ثلاث مقابلات أجراها الزميل طلال الحاج في حلقة هذا الشهر مع : مارك لوكوك مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الإغاثية والإنسانية "وهي المقابلة الأولى له في منصبه الجديد مع قناة عربية فضائية" . المسؤول الاممي اشاد بما قدمته المملكة العربية السعودية من مساعدات للروهينغا في بنغلادش ومن أبرز ما تحدث به خلال المقابلة :ما يتعرض له الروهينغا مأساة حقيقيةأعداد كبيرة من الروهينغا فرت من ميانمار ليس معها شيئاموجات هجرة الروهينغا بمئات الآلاف ومن الصعب تحديد عددهمحكومة ميانمار تتحمل المسؤولية الأكبر لحل أزمة الروهينغاأوضاع مأساوية يعيشها الروهينغا في مخيمات اللجوءأطفال من الروهينغا قتل آباؤهم أمام أعينهمتخصيص 434 مليون دولار للروهينغا للفترة بين سبتمبر وفبرايرجمع المساعدات للروهينغا معاناة تضاف إلى معاناتهمنتواصل مع دول عربية وإسلامية عدة لمساعدة الروهينغاالسعودية مساهم رئيسي في جهود إغاثة الروهينغابرنامج ضخم لتطعيم الروهينغا ضد الكوليراالتمويل حجر الزاوية لأي تحرك لمساعدة الروهينغانسعى إلى تسجيل اللاجئين الروهينغا لضمان حقوقهمسهيلة جنينا رئيسة لجنة تطبيق المعاهدة الدولية حول الاختفاء القسري للأشخاص ومن أبرز ما أشارت إليه خلال المقابلة:الاختفاء القسري هو الاختطاف والحرمان من الحرية ومأساة إنسانية يعاني منها العالم حتى في القرن الحادي والعشريننسعى إلى مضاعفة عدد التعهدات بعدم الإخفاء القسرينسعى لمساعدة الأشخاص الذين وقعوا ضحايا للاختفاء القسريالاختفاء القسري من أفظع الجرائم التي عرفها التاريخنحتاج وعيا عالميا لمنع عمليات الاختفاء القسريلا مبرر لأي حالة اختفاء قسري مهما كانت الظروفذوو المختفين قسريا في بعض الدول لا يقدرون على التواصل معنابراد بيرنستين – المحامي والخبير في شؤون الهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية. وتحدث في المقابلة عن القرار الاميركي بمراقبة نشاطات زوار أميركا وحتى الأميركيين غير المولودين في أميركا "بالتجنس" على وسائل التواصل الاجتماعي.