DNA

الهجوم على البطريرك.. أين الرئيس القوي؟