.
.
.
.
أفلام وثائقية

الفيلم الوثائقي كازاخستان والعالم الإسلامي

جغرافياً تقع كازاخستان شمال آسيا الوسطى وجزء منها يقع في أوروبا الشرقية ، تربطها علاقات بروسيا و الصين بحكم موقعها

نالت استقلالها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في العام 1991 و اختار شعبها نور سلطان نزارباييف أول رئيس له.

منذ استقلال كازاخستان في أوائل التسعينيات الى يومنا هذا و الى جانب الازدهار الاقتصادي والنهضة العمرانية للبلاد استطاعت كازاخستان استعادة هويتها الاسلامية ، كما استطاعت هذه الدولة التي تعتبر دولة غير أوروبية و سوفيتية سابقة و مسلمة من احياء عمل منظمة الأمن و التعاون في أوروبا ، و أوجدت لتفسها دورا فعالا في العالم الاسلامي من خلال الكثير من المبادرات و المشاريع التي أكدت على الصورة الحضارية و الايجابية للاسلام

و هو ما أوجد لها موقعا مرموقا كدولة اسلامية في المجتمع الدولي و العالم الاسلامي ، لتستلم "كازاخستان " في العام 2011 رئاسة منظمة التعاون الاسلامي بعد عام من رئاستها لمنظمة الأمن و التعاون في أوروبا .

هذا الوثائقي يبرز التحول في تاريخ كازاخستان واستعادتها هويتها الإسلامية بعد عقود من السيطرة الشيوعية وكذلك قدرتها المتنامية في الأعوام الأخيرة على تحقيق نمو اقتصادي مطرد.