.
.
.
.
السلطة الرابعة أهالي غزة لا يزالون يجلسون بين الركام