من العراق

من العراق: الوعد السنوي

 الوعد السنوي: "صيفكم ايها العراقيون هذه السنة لن يكون جهنماً" كما هي وعود كل عام: "صيفكم ايها العراقيون هذه السنة لن يكون جهنماً". لكن حديد الازمة هو معركة اتهامات بين وزارتي الكهرباء والنفط. أزمة عانى منها العراقيون منذ الحصار الذي فرضه المجتمع الدولي عليهم أيام النظام السابق وما زالوا يعانون منها بعد سقوطه، أزمة يقول عنها العراقيون إنها قصة لا تنتهي ابداً... الكهرباء. الوعودُ كثيرةٌ وكبيرةٌ جداً هذه المرة حيث قالت وزارة الكهرباء في آخر تصريح لها، ان صيف 2013 لن يكون حاراً على العراقيين لانهم سينعمون بالكهرباء 24 ساعة في كل العراق. في نفس الوقت، تجري حرب اتهامات بين وزارتي النفط والكهرباء حول تخلف (النفط) عن تزويد بعض المحطات بالوقود يتسبب بانقطاعٍ للكهرباء يزيد عن ثلاث ساعات يومياً ، يضاف لها ثلاث ساعات اخرى تسببها اعمال الصيانة في محطات التوليد الكبرى في قضاء المسيب.