.
.
.
.
من العراق

من العراق: شرارة الكهرباء تشتعل من جديد

بعد مرور عقد من وعود الحكومة بتوفيرها، ما زال حلم الكهرباء يراود العراقيين دون أن يتحقق. بعض هذه الوعود وصل لدرجة القول بأن العراق سيكون خلال هذا العام قادرا على توفير أكثر من حاجة المواطن للكهرباء وتصدير الفائض منها إلى بعض دول العالم.

سيناريو يعيد نفسه كل عام في نفس الوقت قبل بدء الصيف، الذي يتندر العراقيون بقولهم إنهم لم يعودوا يخافون جهنم لأنهم يعيشونها كل صيف.. تبدأ وعود الحكومة بحل الأزمة بشكل قاطع, وينتهي الأمر بخروج المواطنين للمظاهرات.. لأن الحكومة لم تحل أزمتهم كما جرت العادة.. بعض العراقيين تعوّدوا على تكرار المشهد حتى يئسوا من الحل. والبعض الآخر بدأ بالخروج مجدداً للتظاهر على أمل أن يسمع أحد أصوتهم.