.
.
.
.
أنا من سوريا

أنا من سوريا: حكاية الشيف طارق في هولندا

أحلى شعور حصلت عليه بحياتي، عندما وصل القارب إلى شاطئ " طارق كريم مثل الكثير من السوريين الذين كان البحر وسيلة ً لإيصالهم إلى بر الأمان هرباً من الحرب في سوريا، اختار خوض تجربة رحلة المجهول بقارب مطاطي بحثا عن الحياة ، حاملا معه ذكرياته في مدينة حمص إلى هولندا.
شغفه بالطبخ كان دافعاً إيجابية ليدخله إحدى أفضل أكاديميات الطبخ لدراسة فيها.
استطاع طارق الاندامج في مجتمع جديد متخطياً عائق اللغة باستخدام مهارته في الطبخ و لغة جسده ليصبح في عدة شهور مسؤولا عن طاقم الطباخين الهولنديين و سوريين في هذه الأكادمية