.
.
.
.
أنا من سوريا

أنا من سوريا: تحدي أهوال البحر

خالص الوراق 24 سنة ، هو لاعب كرة طاولة محترف في المنتخب السوري، الحرب في سوريا و سوء الوضع في حلب لم يقفا عائقا أمام شغفه بالمسرح و الموسيقى وكرة الطاولة ، فكان يؤلف و يكتب حلقات قصيرة على موقع يوتيوب و يجسد شخصية " أم بكري" الحلبية التي تحاكي قصصا من الواقع السوري.
أيام الحصار الصعبة على حلب كان "خالص" متطوعاً مع الجمعية السورية لتنمية الاجتماعية في تصميم عروض مسرحية خاصة للأطفال النازحين و لدعمهم نفسيا.
الظروف السيئة في حلب أجبرت "خالص" على التفكير بالخروج من سوريا إلى أوروبا ليمر بنفس الطريق الذي سلكه الكثير من سوريين بحرا و مشيا على الأقدام للوصول إلى هولندا. يقول خالص" رحلة القارب كانت صعبة جدا حيث استغرقت الرحلة حوالي خمس ساعات ، لم يعد يوجد ارسال في هواتفنا و لا شحن لاجراء اي اتصال طارئ، هنا فقدت الأمل و قلت أنني سنموت جميعا"
بعد وصوله إلى هولندا، استطاع خالص تأسيس حياته من جديد، وكانت خشبة المسرح هي محطته التي نجح من خلالها والتي أوصلته إلى السينما الأوروبية .
حاليا يعمل خالص على دور شخصية جديدة في فيلم سينمائي و هو ثاني عمل له في السينما الهولندية، إضافة إلى عمله في المسرح.