.
.
.
.
أنا من سوريا

" أمير يجمع لليونان " حملة لإغاثة للسوريين

أمير ظاظا ( ٢٢ سنة ) ، في بداية الحرب في سوريا نزح هو وعائلته من منطقة ببيلا في ريف دمشق، و لرفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية، اضطر أمير الخروج من سوريا إلى تركيا ومنها سلك أمير خط رحلة اللجوء الذي خاضه أغلب السوريين خلال السنوات الماضية. وصل إلى هولندا في ٢٠١٥، خلال هذه السنة كان قضية اللاجئين السوريين في تصاعد و تأزم ، في هذه السنة قررت الدول الأوروبية بالاتفاق مع تركيا بمنع اللاجئين السوريين بعبور الحدود إلى داخل الدول الأوروبية فعلق الكثير من السوريين بين الحدود اليونانية و المقدونية ، في تركيا أصبح من الصعب الهروب إلى اليونان ، كما منع تدفق العديد من السوريين في الحدود مع صربيا . بعد مشاهدته لصور العالقين من أهل بلده على الحدود، قرر أمير تنظيم حملة إغاثة لهم لجمع الملابس الشتوية والبطانيات و عدة التخييم من هولندا وإيصالها إلى اليونان، وأطلق على حملته اسم " أمير يجمع لليونان ". بدأ أمير بمراسلة جميع المنظمات الإنسانية المحلية والدولية الموجودة في هولندا ، فجائه الرد من منظمة محلية هولندية لدعم حملته وجائه ردود أفعال من ناس كثيرين للتطوع معه في هذه الحملة و بدأوا بمساعدته لوضع خطة لجمع الملابس وتوفير ناقلات شحن إلى اليونان. خلال إسبوعين استطاع أمير الحصول على ٢٠ موقع بعدة مدن هولندية لجمع الملابس و تنظيمها في سيارات الشحن و نقلها إلى اليونان. يقول أمير " هم أبناء بلدي و جميع السوريين نعيش نفس الأزمة، كسوري أنا أولى بمساعدة ابن بلدي وكنت سعيدا جدا بهذه الحملة "حاليا مازال أمير يدرس اللغة الهولندية وهو يطمح لدراسة السينما وصناعة الأفلام في الجامعة.