.
.
.
.
على خطى العرب – الرحلة الرابعة

موناليزا جزيرة العرب

.يوم آخر في الهضب تستمر فيه متوالية الدهشة الطبيعية التي ترى الماء فيها يستقر في جوف التكوينات التي نحتتها الطبيعة.
امام صخرة حومل تستعيد على خطى العرب ايام امرؤ القيس وام الرباب بعطرها ورفاهها وبالايام التي كانت الجزيرة العربية فيها، ممر الرفاه الاقتصادي ومصدره
كيف تحولت الايام واختفت كل اشكال الرفاه والحياة الغنية لتحل محلها سنوات القحط؟ سؤال تسأله وتجيب عليه (على خطى العرب).