على خطى العرب – الرحلة السابعة

على خطى العرب | الرحلة السابعة الحلقة السادسة والعشرين: قصيرات عاد

الرحلة السابعة على خطى العرب لم تنته مهمتها في الأفلاج.. تصل الرحلة إلى قصيرات عاد التي لم تكشف الأبحاث والتنقيبات حتى اليوم حقيقتها. فهل كانت فعلا قصوراً صغيرةً أم أن وظيفَتها لم تكُن للسكنِ بل بُنيت لحياةٍ أخرى بعد الموتِ أو لطقوسٍ اجتماعية اندثرت قبل سنينَ بعيدةٍ جداً؟ وعن إرم وعاد تدور التساؤلات.. فربما يكون "إرم" جَدّاً لقبيلةِ عاد، أو أن "إرم" هو اسمُ المدينة التي سكنتها عاد، أو أنها أعلام قومِ عاد التي كانوا يَبْنُونَها عَلى هيْئة منارات فوق القنوات المائية. على خطى العرب يبحث عن إرم ويوثق الأبحاث الحديثة عن قصيرات عاد.