محل نقاش

حسابات التطبيع تختلف بين الساسة والشارع.. والطلاق الغيابي يشبه الطعنة قبل الفراق