ON DEMAND - أينما كنت

On Demand الحلقة الثامنة والخمسون

تتناول الحلقة 58 من برنامج "أون ديماند" أفلاما ومسلسلات عدة.يبدأ مقدم البرنامج عزيز الزامل الحديث عن فيلم الدراما السعودي "حد الطار" سبق أن عُرض الفيلم في السينما في ديسمبر الفائت وحاز الكثير من الإهتمام في الأوساط الخليجية و المصرية، العمل من إخراج عبدالعزيز الشلاحي ومن بطولة فيصل الدوخي وأضوى فهد وعدد آخر من الممثلين.يبدأ الفيلم مع الشخصية الرئيسية "دايل" الذي يؤدي دوره الممثل فيصل الدوخي في صراع بين نارين، نار حبه لفتاة اسمها شامة ونار حياة كريمة مع عمه الذي يجبره على العمل في مهنة السيّاف المنفذ للأحكام الشرعية وترك ما يُسمى بالحب، خصوصا أن الفتاة التي وقع في حبها دايل هي إبنة لـ "طقاقة" وهي المُغنية التي تُحيي حفلات الزفاف. ثم ينتقل مقدم البرنامج للحديث عن الفيلم الأميركي The Harder They Fall . القصة تدور حول شخصية رجل يجمع طاقمه السابق بعد الإفراج عن خصمه من السجن، فيلم يعكس صراع العصابات مع بعضها وصراعها مع الشرطة. بطولة ادريس ايلبا، من إنتاج شركة نتفليكس ويُعرض على منصتها في الخريف المقبل.بعدها ينتقل عزيز الزامل للحديث عن فيلم Snake Eyes . العمل من إصدار شركة باراماونت التي بدأت الترويج له.الفيلم من بطولة هنري غولدينغ الذي ينضم إلى عشيرة يابانية قديمة لأنه أنقذ حياة وريثهم. بعدها يبدأ هذا الشخص بمتابعة تدريب قاس ليصبح مقاتلا من وحدة نينجا ويتم اختبار ولائه من قبل منظمة "كوبرا". من المقرر عرضه في دور السينما في 23 يوليو الحالي، بعدما تأجل عرضه من العام الفائت بسبب جائحة كورونا.ثم يتناول عزيز الزامل الحديث عن فيلم The Duke دراما وكوميدي من إصدار شركة سوني بيكتشرز التي قدمت العرض الدعائي الأول للفيلم، من بطولة جيم برودبنت وهيلين ميرين ومن إخراج روبرت ميتشيل ويحمل عددا كبيرا من الممثلين النجوم في جعبته.الفيلم يتناول سائق أجرة ستيني، يتمكن من سرقة لوحة فنية ثمينة من المعرض الوطني في لندن العام 1961، وهي أول سرقة في تاريخ هذا المعرض، أما الهدف من السرقة فهو نبيل، حيث أن السارق يشترط أن تُوزع أموال الفدية على كبار السن في البلاد لتوفير الإهتمام والرعاية لهم. من المقرر عرض الفيلم في الخريف المقبل.آخر محاور الحلقة مع مسلسل Apple TV Plus المقبل Schmigadoon! المسلسل يتناول قصة التفتيش عن الحب الحقيقي. تدور الأحداث حول قصة زوجين ذهبا إلى الأدغال لتمضية عطلة. تحصل مشكلة بينهما فيقررا العودة إلى البيت، ولكن في طريق العودة يدخلان في عالم خيالي من الموسيقى، لا يمكن لهما أن يخرجا منه إلا لمن اختبر الحب الحقيقي. عندها يبدأ كل منهما باكتشاف الآخر في العمق. تبدأ القصة على هذا النحو لأنهما مجبرين على الخروج من الأدغال ولكن تنتهي بأن يكتشفا حبهما لبعضهما البعض. يتألف العمل من 6 أجزاء، تُعرض أول حلقتين منه في 16 يوليو الحالي.