.
.
.
.
البعد الآخر

البعد الآخر | التعدين الرقمي حمى جديدة تجتاح العالم منذ الـ"بيتكوين"

التعدين في القرن الحادي والعشرين لم يعد مرتبطا بالذهب، فالتعدين الرقمي هو الحمى الجديدة التي تجعل أحلام الثراء السريع تداعب الكثيرين، البيتكوين كانت أولى العملات الرقمية وأكثرها شهرة، ولكن هناك اليوم نحو 10 آلاف عملة رقمية أخرى تتضاعف أسعارها كل يوم في سباق سريع وبلا معايير أو ضوابط.
خلال الأعوام العشرة الفائتة غيّرت هذه العملات المفاهيم الاقتصادية السائدة وأخرجت العملة "كمخزن للقيمة" من سلطة الحكومات والمصارف المركزية حول العالم لتحقق نموذجا جامحا لمصطلح "الأناركية الاقتصادية" التي بشر بها الفيلسوف الاقتصادي الأمريكي موراي ريثبورد الذي اعتبر أن "اللاسلطوية هي التعبير الأكمل للرأسمالية". ولكن هذه "اللاسلطوية" التي تتمتع بها العملات الرقمية تمثل من ناحية أخرى هاجسا للنظام الاقتصادي العالمي الذي لم تتكشّف أبعاده بعد، فالعملات التقليدية وعلى رأسها الدولار باتت تواجه اليوم خطرا متزايدا.