.
.
.
.
البعد الآخر

أهمية الممرات البحرية الاقتصادية والاستراتيجية وصراع القوى الكبرى عليها

منذ سنوات تستثمر الصين في مشروع الحزام والطريق عبر إحياء مسارات بحرية وبرية تربط صناعتها بالتجارة العالمية وتزيد من إمكانية النمو الاقتصادي للصين.
أما روسيا فتعمل على إحياء الممر الشمالي الشرقي للتجارة مستغله زيادة معدل ذوبان الثلوج في القطب الشمالي وهو ما كشف عن أقصر طريق بحري بين الصين وأوروبا.
بينما عملت مصر على تطوير محور قناة السويس واستثمرت المليارات في تعميق وازدواج الممر الملاحي
هذه المشروعات تذكر العالم بأن الممرات البحرية هي شرايين التجارة والاستراتيجية العسكرية، وأن خطوط الطيران أو خطوط النقل البري لا تغني العالم عن الممرات البحرية التي تنقل حوالي 80% من تجارة العالم.
حول أهمية الممرات البحرية الاقتصادية والاستراتيجية وصراع القوى الكبرى عليها تدور هذه الحلقة من البعد الآخر