الذاكرة السياسية

السفير المصري الأسبق منير زهران: متعاونون مع إسرائيل في واشنطن

في الحلقة ما قبل الأخيرة مع "الذاكرة السياسية" يكشف السفير المصري الأسبق منير زهران أنه عندما كان يعمل في مكتب رعاية المصالح المصرية لدى واشنطن زوّده أحد الأميركيين العاملين في وزارة مهمة بأسماء الذين يعملون لصالح إسرائيل في الولايات المتحدة ويحولون دون تطبيق القرار 242. زهران نقل هذا الكلام إلى السفير المصري الذي أرسل المعلومات في رسالة مُشفّرة إلى القاهرة، لكن واشنطن فككت الرسالة وطردت الموظف الأميركي. سعى زهران إلى إيجاد عمل بديل له ونجح في ذلك. وفي الحلقة يتكلم السفير الأسبق عن أسباب فشل مبادرة روجرز وعن رحيل الرئيس جمال عبد الناصر الذي خلفه الرئيس أنور السادات. السادات طرد الخبراء الروس من مصر في سعي منه لجعل الأميركيين يساعدونه على استرجاع سيناء من الإسرائيليين وعندما لم تنجح خطوته هذه اتخذ القرار بشن حرب الـ 73 ودخل في مفاوضات سلام مع إسرائيل برعاية أميركية مكّنته من استرجاع سيناء.