روافد

روافد سميح شقير 2

يتابع سميح شقير الفنان السوري في الجزء الثاني من مقابلة معه الكلام على الثورة وغناءه لها.الفنّان الذي لم ينتمِ إلى أيّ حزبٍ سياسي يحلم بالحرية لوطنه، وقد سجّل أغنيته "يا حيف" مباشرة بعد احتجاجات 15 مارس في سوريا، وسقوط عدد من الضحايا في مدينة درعا على يد قوى النظام.وفيما يبدي تشاؤمه من إمكان انتصار الثورة السورية، يعزو السبب إلى إرادة دولية تريد إبقاء الطرفين في حال نزاع.