روافد

سلوى بكر (2)

الجزء الثاني من لقاءٍ مع الكاتبة والمناضلة المصرية سلوى بكر المنحازة بوضوح إلى المهمّشين في مجتمعهم ولا سيما النساء. وترى أن تركيزها على السواد الأعظم من النساء في العالم العربي وهن الأرامل بسبب الحروب والصراعات والهجر والطلاق، هدفه جلبهن إلى خارطة الأدب. واعتبرت أن الرجل يكتب عن المرأة بمنظور نفعي. فهو يكتب عن الحبيبة والعشيقة والأم والزوجة والابنة فقط. وأكّدت أنها تودّ أن تقدّم نوعاً مغايراً من النساء، "النوع الذي لا يلحظه الرجل،" على حدّ تعبيرها.