.
.
.
.
روافد

فاطمة المحسن (2)

فاطمة المحسن من القلة المتابعة لحركة الثقافة في العالم العربي، وللنتاج الشعري والروائي تحديدا، حيث الحضور الملفت للمرأة في هذا الميدان، وبدون شك لفاطمة المحسن إسهامات في قراءة هذه التجربة. فاطمة تعتقد أن أي أديب أو مؤرخ ينبغي في البداية أن يكون شاعرا، ولابد أن يكتب قصيدة حتى ينتمي لمنتدى الأدب. تقول أيضا إن العالم كله وليس فقط العرب قد هجروا الشعر ولم يعد له سوق كالسابق.