.
.
.
.
روافد

جاهدة وهبة (2)

الجزء الثاني مع جاهدة وهبة مغنّية مسرح لبنانية غنّت للحلاّج ومحمود درويش وغيرهما من الشعراء. تقول إن القصائد هي التي تختارها أكثر مما تختار هي قصائدها. وترى أن الشعر يسكنها منذ زمن، وتكاد تمرض منه ولا تشفى حتى تغنّيه. وتعتبر أن المنتجين هم الذين يتحكمون بالذوق العام، "لأن همّهم استهلاكي وليس إبداعيا،" بحسب رأيها.