.
.
.
.
روافد

"مأمون البني "الجزء الثاني

الجزء الثاني مع المخرج السوري مأمون البني الحائز ديبلوماً في السينماتوغرافيا وماجستير في الإخراج السينمائي من فرنسا حيث كانت باريس محطة مفصلية في حياته عندما كان يدرس هناك أواخر الستينيّات. تأثر بثورة الطلاب آنذاك التي كانت هي أطروحات وأفكار "لا نوفيل فاغ" أي "الموجه الجديدة" في السينما الفرنسية ليعود بعد حين لبلده سوريا بعدةٍ معرفية وبرؤية حديثه للتعامل مع الصورة والكاميرا. لديه أعمال سينمائية عدة منها: "المرأة الريفية" و"يوم في حياة طفل" الذي نال الميدالية الذهبية في "مهرجان قرطاج" السينمائي.