.
.
.
.
روافد

" شاكر نوري " الجزء الأول

في الجزء الأول من لقاء مع الكاتب الروائي العراقي شاكر نوري يسأل نفسه عن أسباب تحول الإنسان في العراق إلى "وحش كاسر،" على حدّ تعبيره. ويقول إن المسيحيين في العراق كانوا أكثر من مليون شخص والآن أصبحوا بالآلاف بعدما هاجروا، وذلك بسبب فقدان قانون مرجعية المواطن. ويرى نوري أنه "مع النظام السابق كانت هناك دولة وكيان وقانون، وكان العراق علمانيا إلى حدّ ما،" بحسب رأيه.