.
.
.
.
روافد

التراجيديا واللغة (3)

 في الجزء الثالث من رباعية عن التراجيديا واللغة. قراءة وتأملات في التراجيديا السورية عندما يختلط ركام المدن بالحطام البشري. يقول الفنان التشكيلي يوسف عبدلكي أنه بغض النظر عن الأهداف والوقائع السياسية وبغض النظر عن الأهداف النبيلة للشهداء الذين سقطوا وخاصة في الشهور الأولى من بداية الثورة السورية بأن الموت بحد ذاته فجيعة إنسانية كبرى غير قابل للاستيعاب ولا يستطيع أحد أن يفهم معنى الشهادة إلا إذا كانت الشهيدة هي أمه أو كان أباه أو أخاه أو أي شخص عزيز.