.
.
.
.
روافد

روافد | عاصم الباشا ـ الجزء الثاني

روافد هذا الأسبوع هو الجزء الثاني مع الفنان الإسباني من أصل سوري عاصم الباشا.
حاله كحال الكثير من الفنانين المبدعين والمثقفين الذين اختاروا وطنا غير وطنهم حتى تتسنى لهم ممارسة حياتهم وإبداعهم بشروطهم الخاصة وليس كما تملى عليهم من أنظمة مستبدة تقلص مهاراتهم ومواهبهم.
استقرار الباشا في إسبانيا علمه الكثير كونها بلدا غنيا بالتاريخ والتحف والآثار فتأثر بـ" خورخي أوتيثا " أهم فناني قرن الـ 20 في إسبانيا بحسب ما ذكر.