مقابلة خاصة

مقابلة خاصة | مع وزير الخارجية المصري سامح شكري

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر ستطرح مبادرة في قمة المناخ التي ستنعقد في شرم الشيخ من أجل مواجهة التغير المناخي. وفي "مقابلة خاصة" مع قناة العربية قال إن هناك مراجعة للخطط الوطنية من أجل تخفيض الانبعاثات الحرارية. في المقابل شدد شكري على حاجة دول العالم إلى تريليونات الدولارات من أجل تخفيض الانبعاثات التي تلوث الأرض. وطالب بتجنيب مؤتمر المناخ المرتقب في شرم الشيخ الخلافات السياسية الراهنة، لأن طابع المؤتمر هو تقني و يتعلق بمستقبل الأجيال. رئيس الدبلوماسية المصرية أكد أن بلاده ستسمح لنشطاء البيئة بالتظاهر في مكان قريب من المؤتمر لكي يصل صوتهم إلى المعنيين.وزير الخارجية المصري تناول العلاقات المصرية السعودية فوصفها بالوثيقة وهي قائمة على التنسيق الدائم في مختلف القضايا الإقليمية والدولية. وكشف أن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان سيزور القاهرة قريبا.وزير الخارجية المصري سامح شكري تطرق أيضا إلى الشأن اليمني، فدعا أطراف النزاع إلى المحافظة على الهدنة من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة. وعن الشأن الليبي، قال: أدعو أطراف النزاع إلى احترام اتفاق الصخيرات، وطالب الأمم المتحدة والجهات المعنية بالتعامل مع الحكومة الليبية الشرعية. وعن الحوار المصري مع أنقرة قال: لقد توقفت الجلسات الاستكشافية، بعد جولتين لأنه لم يطرأ تغير في ممارسات تركيا في ليبيا. وعن العلاقات مع إثيوبيا حيال سد النهضة، قال: أدعو الدول المستفيدة من نهر النيل إلى الالتزام باتفاق المبادئ الذي ينظم أوضاعها. سامح شكري أبدى تفاؤله بالقمة العربية المرتقبة في الجزائر، وخصوصا أنها الأولى بعد انقطاع بسبب جائحة كورونا.