.
.
.
.
مهمة خاصة

أزمة الفن التاسع

 ما زال إنتاجُ الرسوم المتحركةِ العربيةِ يراوح مكانه لأسباب عدةٍ أهمُها الإمكانياتُ المادية والتقنيةُ والخوفُ من المجازفة فما تنتجه المؤسساتُ العربية يشكل نصفا في المئة من الإنتاجِ العالمي وهي هوة شاسعةٌ تعود إلى طول الفترة الزمنيةِ التي يستغرقها إنتاجُ مثلِ هذه النوعية من الأفلام. معظمُ الإنتاجِ هو عبارةٌ عن مبادراتٍ وتجاربَ فردية . فريق مهمة خاصة زار دورَ صناعةِ أفلام الرسوم المتحركة العالميةِ والعربية لمعرفة لماذا لا يتمُ التركيزُ على الإنتاج العربي بثقافةٍ عربية وعقولٍ عربية ؟..