مهمة خاصة

مهمة خاصة | سرقة الرضع في الجزائر

عشرات الرضع سُرقوا من المستشفيات الجزائرية بواسطة عصابات محترفة في الاتجار بالبشر، ممرضات وأطباء وعاملات نظافة ورجال أمن في قفص الاتهام. يخطفون الرضع ويعرضونهم للبيع بمبالغ قد تصل الى 5 آلاف دولار للأزواج غير القادرين على الإنجاب .غالبية حالات سرقة المواليد الجدد وقعت في مستشفيات غابت فيها الرقابة والحماية اللازمة للأمهات وأبنائهن، لتبدأ بعدها رحلة الأبوين بالبحث عن أطفالهم دون أن تجد لهم أثرا. شبكات الاتجار بالأطفال لا يُقتفى إثرها في غالب الأحيان، والتحقيقات الأمنية التي تفتحها الشرطة حول سرقة الرضع في الجزائر لا تقود إلى إلقاء القبض على المتورطين إلا في حالات نادرة.فريق مهمة خاصة يعرض حصريا لملف سرقة الأطفال الرضع في الجزائر لمعرفة أسباب الظاهرة و تداعياتها.