.
.
.
.
مهمة خاصة

مهمة خاصة | مخيمات الصومال

لايزال النزوح الداخلي في الصومال مستمرا منذ ثلاثة عقود، فالنازحون الذين يأتون من المناطق الريفية، إما بسبب الحرب و الإرهاب أو الجفاف يفرّون إلى المدن الكبيرة، حيث يلجؤون إلى معسكرات تفتقد إلى أبسط مقوّمات العيش. تقدر أعداد النازحين في الداخل بأكثر من مليوني نازح وهي أعداد في ارتفاع متواصل. من الصعب إحصاء المشاكل التي يتعرض لها هؤلاء النازحون بسبب الفوضى. لكن الاعتداء الجنسي والتهجير القسري والتهميش المجتمعي والخطف وتعاطي وترويج المخدرات والإرهاب هي من أهم المشاكل التي تواجه المُشرّدين في مخيّمات النزوح.