مهمة خاصة

مهمة خاصة | تركيا الدولة البوليسية

في العشرين من يوليو 2016، تم إعلان حالة الطوارئ في تركيا وبدأت الإعتقالات.لم يرحم أردوغان كل من أثار الشكوك حول ضلوعه بعملية الإنقلاب، وحمّل حركة الخدمة التابعة لرفيق دربه السابق فتح الله غولن، مسؤولية تدبير الانقلاب.كشفت السلطات التركية أخيراً عن حصيلة العمليات الأمنية الواسعة التي أطلقتها خلال عملية الانقلاب التي حصلت في 15 يوليو 2016، من بينها احتجاز أكثر من 282 ألف شخص... في مشهد ضبابي عن مصير غالبية الموقوفين، لم يتم حتى اليوم نشر تقرير تقصي الحقائق حول المحاولة الانقلابية والذي انتهى منه البرلمان التركي عام 2017.أطلق زعيم المعارضة في تركيا، كمال كليجدار أوغلو، الثلاثاء الفائت، تصريحات نارية، أكد فيها أن "الرئيس أردوغان، كان على علم بالمحاولة الانقلابية لكنه لم يمنعها. تحرك في الوقت المناسب لإحباطها واستغلالها في قمع وتصفية المعارضة وتعزيز نفوذه مستفيدا من التعاطف الشعبي معه".فريق "مهمة خاصة" التقى موقوفين سابقين وأهالي مسجونين كشفوا عما تعرّضوا له من عنف جسدي ومعنوي خلال فترة الاحتجاز في السجون التركية.