مهمة خاصة

كيف وجد علماء موسكو مأوى في قرية روسية؟

علماء سوفييت في قرية بابوفكابعد انهيار الاتحاد السوفييتي، مجموعة من العلماء الروس قررت التوجه للعيش في قرية تقع في ضواحي موسكو. القرية تأُسست وبُنيت بأيديهم، ليس للعيش بعيدا عن صخب المدينة فحسب، بل وفقا للعادات الروسية القديمة. ما يميزها عن باقي القرى الروسية هو سرٌ جمع هؤلاء لتصبح القرية وبعد ثلاثين عاما من تأسيسها مقصدا للزوار من كل انحاء البلاد. بدأ كل شيء منذ أكثر من 30 عامًا عندما اشترت عالمة شابة منزلا بالقرب من موسكو، وهي الآن عضو في الأكاديمية الأوروبية للعلوم الطبيعية أولغا توروبوفا. ثم اقترحت أولغا توروبوفا أن يجتمع هؤلاء العلماء الشباب الذين فقدوا عملهم في القرية، وحاولوا بناء قرية علمية بأنفسهم، وبدأوا بزراعة الارض فيها لانتاج محصول غير ملوث. بالتزامن مع ذلك، عمل سكان القرية على إحياء الفلكلور والتقاليد السلافية القديمة، ليصبح اسم القرية لاحقا قرية العلوم.