.
.
.
.
نهاية الأسبوع

حفل الأوسكار حمل العديد من الرسائل السياسية المبطنة