مشاريع بملياري ريال لتطوير الجامعات السعودية

وقعها وزير التعليم العالي وتشمل إنشاء مدن جامعية جديدة وكليات علمية متطورة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

كما تم توقيع عقدين لجامعة الجوف هما عقد مشروع إنشاء البنية التحتية لمبنى كلية العلوم الإدارية والإنسانية باللقائط، وعقد مشروع إنشاء البنية التحتية ومباني كلية التربية للبنات باللقائط، وذلك بقيمة 164,783,786 ريال، كذلك وقع عقود تأهيل كليات البنات بعدد من المدن الجامعية بقيمة 300,000,000 ريال، وعقود إشرافيه هندسية بعدد من المدن الجامعية بمبلغ 62,591,700 ريال.

وعقب التوقيع أكد الوزير الدكتور العنقري أن المدن الجامعية: "أصبحت تشكل رافداً مهماً من روافد التنمية في مناطق السعودية ومحافظاتها، وأنها باتت تجسد بشكل كبير الدور الحقيقي المتوقع من الجامعات".. مؤكداً على أن استكمال هذه المشاريع سيكون له انعكاس إيجابي بإذن الله على مخرجات تلك الجامعات، إذ أنها غدت ولله الحمد شواهد نموذجية لما ينبغي أن تكون عليه المدن الجامعية المتكاملة.

وتأتي هذه المشاريع في إطار المرحلة الثانية التي دشنها خادم الحرمين الشريفين في شهر جمادى الآخرة من العام الجاري، بعد أن افتتح المرحلة الأولى لأكثر من ستة عشرة مدينة جامعية بمبلغ يزيد على 81 مليار ريال.

وكان وزير التعليم العالي قد وقع منذ مطلع العام الجاري على عدد من العقود الإنشائية لمستشفيات جامعية ومواقع أكاديمية وخدمية أخرى تبلغ تكلفتها الإجمالية نحو 5,320,310,430 ريال، وتقع هذه الاتفاقيات في سياق استكمال متطلبات واحتياجات الجامعات السعودية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.