.
.
.
.

7000 طلب إثبات زواج من غير السعوديين خلال 10 أشهر

مكة المكرمة احتلت المرتبة الأولى بمعدل 4 آلاف وطلبين وتلتها المدينة المنورة

نشر في: آخر تحديث:
احتلت مكة المكرمة المرتبة الأولى في إثبات عقد الزواج الذي يكون أحد طرفيه أجنبياً بمعدل 4 آلاف وطلبين، تليها المدينة المنورة بـ1400 ثم الشرقية في المرتبة الثالثة بمعدل 1200 قضية في حين لم تشهد محكمة جدة إلا طلبين والرياض شهدت طلباً واحداً.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق" السعودية تقدم سبعة آلاف شخص إلى محاكم المملكة العربية السعودية خلال عشرة أشهر بهدف إثبات عقد زواج أحد طرفيه غير سعودي الجنسية.

وتحدث المحامي والمستشار القانوني عبدالعزيز الزامل عن المشاكل التي خلفتها الزيجات التي يكون أحد طرفيها أجنبياً، كالمشكلات الشخصية التي أبرزها حضانة الأطفال عند تنازع الزوجين، أو هروب الزوج بأبنائه خارج المملكة، ومشكلة تنصل الزوج أو الطليق الأجنبي من نفقة أطفاله كونه خارج المملكة، وتعليق المرأة فترة طويلة بسبب خروجه من المملكة، وعدم استلامه صك الطلاق، فضلاً عن المشكلات الاقتصادية كاستغلال ذوي النفوس الضعيفة لأسماء الزوجات في استخراج سجلات تجارية بأسمائهن، أو أخذ وكالة عامة من الزوجة والتصرف فيها بسوء نية كتحميلها لديون، مع عدم اتضاح ذلك إلا بعد هروبه خارج المملكة وعودته إلى بلده.