.
.
.
.

نزاهة الفساد لا يشكل خطراً على دخل الفرد السعودي

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ردت على كلام ممثل مجلس الغرف السعودية مغاوري شلبي

نشر في: آخر تحديث:
نفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في السعودية "نزاهة" أي ارتباط بين وجود فساد مالي أو إداري ومستوى دخل الفرد السعودي، رداً على ما تناقلته بعض الصحف المحلية والإلكترونية عن أثر هذا الفساد على دخل الفرد السعودي.

وكان ممثل مجلس الغرف السعودية الدكتور مغاوري شلبي أشار، في بعض المحاضرات التي ينفذها المجلس في مختلف محافظات المملكة بالتعاون مع الهيئة، إلى أن معدل دخل الفرد سيرتفع من 21 إلى 84 ألف دولار في السنة، إذا قضي على الفساد، حسب ما جاء في صحيفة "المدينة".

وقال مصدر مسؤول في "نزاهة" إنه "من منطلق الشفافية والوضوح، ولما أخذته تلك الأقوال من أبعاد سلبية لا تتفق مع الواقع والجهود التي تبذلها السعودية في سبيل مكافحة الفساد، تود الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن توضّح أن المؤشرات الإحصائية التي أدلى بها الباحث لم تستند على بحث علمي دقيق".

وأوضح مسؤول الهيئة أن شلبي اعتمد على معلومات قديمة مستمدة من تقرير للبنك الدولي عن تكلفة الفساد في الدول النامية الفقيرة، مضيفاً أنه لا يجب "إسقاط هذه المؤشرات على جميع الدول". كما تأسف لكون الباحث لم يشر في محاضرته إلى المصدر الذي استقى منه المعلومة، وهو ما كانت تقتضيه الأمانة العلمية، حسب قوله.

وأضاف المصدر الذي تحدث لصحيفة "المدينة" أنه نظراً لأهمية مثل هذه الإحصاءات وأثرها على المستوى المحلي والدولي فقد كان من الأجدر بالباحث وهو مدير البحوث والدراسات بمجلس الغرف السعودية النهوض بدراسات وأبحاث علمية حديثة محكمة، للاستفادة منها، وعدم الاعتماد على مثل تلك التقارير التي مضى عليها فترة طويلة، وتفتقد الدقة في استقصاء المعلومات من مصادرها الأصلية.