.
.
.
.

لائحة جديدة للسلوك والمواظبة بمدارس المملكة قريباً

نائبة وزير التربية تطالب بأن تكون كل مدرسة عبارة عن "وزارة تربية وتعليم"

نشر في: آخر تحديث:
كشفت نائبة وزير التربية والتعليم لشؤون تعليم البنات، نورة بنت عبدالله الفايز، عن لائحة سلوك ومواظبة جديدة موحدة للبنين والبنات ستظهر قريباً. وقالت أثناء لقائها القيادات الإدارية والتربوية بتعليم نجران، إن اللائحة الجديدة تستهدف حفظ كرامة المعلم والمعلمة والهيئة الإدارية، وتسهم في القضاء على السلوكيات غير المرغوبة، وتدعم الطلاب والطالبات.

وبحسب ما نشرته صحيفة "المدينة"، فقد طالبت الفايز بأن تكون كل مدرسة عبارة عن "وزارة تربية وتعليم"، وذلك من خلال إعطاء الصلاحيات للقائمين عليها وزرع الثقة في قدراتهم بالتدريب والتأهيل والاستماع لكل المقترحات والتشجيع المتواصل بجانب دعم متطلبات القرى والهجر وتطويرها إلكترونياً.

وفيما يخص النقل وما يخلفه من تأثيرات سلبية ببعض المدارس والمعلمين والمعلمات، أكدت الفايز ضرورة استحداث وظائف جديدة بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية لسد العجز الحاصل حالياً، مضيفة أن انتشار الجامعات في مختلف مناطق المملكة يهدف إلى أن تصبح هذه المدن مكتفية ذاتياً بما يتم تخريجه في مختلف التخصصات.

وعن إجازة رعاية المولود أكدت أهمية مراعاة المرأة العاملة ودعمها، وأن تعطى حقها في إجازة الأمومة لرعاية مولودها. وحول خطة التوسع في النقل المدرسي للبنات دعت لجنة الاستعداد المبكر للعام الدراسي إلى تبني أي نقص والتنسيق مع الوزارة بهذا الخصوص، كما تحدثت عن وثيقة الحضانات التي تعمل الوزارة على إعدادها.

وأكدت الفايز أهمية العناية بالموهوبين والموهوبات وعدم إهمالهم وتشجيع الطلاب والطالبات على التسجيل في المشروع الوطني للكشف عن الموهوبين، ودعم وإنشاء مراكز مناسبة لهم، كما دعت خلال كلمتها إلى العناية بالتربية الخاصة وإعطائها حقها من الاهتمام لما تقدمه من خدمات جليلة لفئة وشريحة غالية من أبناء الوطن، كما تحدثت عن مراكز الخدمات المساندة والتي ستفتتح بالتدريج في مختلف مناطق المملكة.