12122012م يرفع أسعار قاعات الأفراح في السعودية

خبير يستشهد بعبور كويكب على نفي أسطورة حضارة المايا بنهاية العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وأشار إلى أن اللمعان الظاهري للكويكب سيبلغ 10.7 ولن يكون مشاهداً بالعين المجردة ولا يوجد خطر من اصطدامه بالأرض، مشيراً إلى أن "توتاتيس" يشبه أذن الإنسان، وتعود شهرته منذ عام 2004 نظراً لأنه أحد سبعة كويكبات وأكبرها حجماً، ادعى البعض أنه سيصطدم بالأرض بعد اقترابه منها في ديسمبر الحالي، ما قد يتسبب في إحداث كارثة تؤدي لنهاية العالم، مؤكداً أنه لا يوجد خطر، وأفاد بأن "توتاتيس" كويكب صخري يحتوي بشكل رئيسي من السيليكات، وله لمعان متوسط.

وأظهرت الصور الرادارية أنه غير منظم الشكل يتكون من قسمين بعرض 4.6 كيلومتر و 2.4 كيلومتر على التوالي، ويعتقد أنه تشكّل من قطعتين منفصلتين اندمجتا بعد ذلك، وسبق له الاقتراب من الأرض في أعوام 1992، 1996، 2000، 2004، 2008، والعام الحالي 2012، وسيعود ويقترب من جديد ولكن على مسافة أكبر في عام 2016، ولن يعبر بالقرب من الأرض مرة أخرى حتى عام 2069.

وعلى صعيد متصل متعلق بالتاريخ ذكرت صحيفة "الوطن" اليوم، أنه في الوقت الذي يستعد فيه متتبعو الإشاعات لمواجهة أكبر إشاعة في تاريخ البشرية، والتي توافق 12 ديسمبر الحالي وتزعم احتمالية أن يكون ذلك اليوم أو يوم 21 موعداً لنهاية العالم استناداً إلى عدد من الخرافات القديمة أهمها تقويم "الدورة الكاملة" التي تعود لشعب المايا، تسبب هذا التاريخ في جدة في رفع أسعار قاعات الأفراح والفنادق نتيجة المنافسة الشرسة بين المواطنين للحصول على حجوزات وإقامة مناسباتهم الخاصة، وتحديداً الزواج في هذا التاريخ المميز 12-12-2012.

وأضاف تقرير للصحيفة أن عدداً من الفنادق وقاعات الأفراح والمناسبات رصد زيادة في الأسعار تراوحت بين 30 و50% للحجز في هذا اليوم، مع وجود تأكيدات على ضرورة أن يكون الحجز مع دفع كامل المستحقات قبل وقت كافٍ، واشتراط عدم إعادة المبلغ في حال تعذر إقامة المناسبة مهما كانت الظروف.

فيما شهدت إحدى القاعات الكبرى في المحافظة مزاداً للأسعار، حيث تقدم قبل 8 أشهر أكثر من 10 أشخاص للحصول على الحجز لإقامة زيجاتهم في هذا التاريخ، غير أن مالك القاعة واجه الراغبين في استئجار القاعة ببعضهم، وأخبرهم أن صاحب أكبر مبلغ هو الذي سيحصل على القاعة، مشيراً إلى أن عدداً منهم خرجوا من المنافسة فيما تبقى أربعة أشخاص تنافسوا فيما يشبه المزاد، ووصل سعر إيجار القاعة إلى ضعف المبلغ الذي يحتسب في الأيام العادية.

يُذكر أن هناك تقارير أخرى خالفت أسطورة المايا، حيث نقلت bbc عن خبراء بحضارة المايا قولهم إن التقويم الذي استخدم في تلك الحضارة القديمة لا يتنبأ بنهاية العالم في ديسمبر/كانون الأول عام 2012 كما يعتقد البعض.

وأفادت قراءة جديدة لجداول تقويم المايا بأن التقويم يقترح أن عام 2012 يشير إلى نهاية حقبة معينة في التقويم وليس نهاية العالم والقيامة.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن الباحث في شفرات المايا سفين غرونيمير قوله إن التاريخ كان "انعكاساً ليوم الخلق"، وهو أيضاً اليوم الذي يشير إلى عودة إله المايا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.