.
.
.
.

مربعانية 2013 ثلوج وأمطار وبرد قارس بالسعودية

موجة الصقيع ستكون أشد على بلاد الشام وشمال الجزيرة العربية

نشر في: آخر تحديث:
تتهيأ المملكة العربية السعودية لأجواء باردة جدا مع قرب نهاية فترة "المربعانية" التي استمرت أربعين يوما، وفيها تأتي نسائم الشتاء على المنطقة محملة بالأمطار. لكن هذه السنة تحدث فلكيون عن إمكانية سقوط ثلوج على بعض مناطق المملكة مصحوبة ببرد قارس.

وتوقع فلكيون أن تشهد أجواء المملكة العربية السعودية تقلبات جوية تبدأ من اليوم الاثنين وتستمر حتى السبت القادم، وذلك مع بداية المربعانية ونهاية الشبط.

وتشير التوقعات إلى أن شمال البلاد سيشهد انخفاضاً حاداً في درجات الحرارة وإمكانية هطول للأمطار في كل من الجوف وتبوك مساء الاثنين.

ولم تستبعد هيئة الأرصاد السعودية احتمالات كبيرة لسقوط الثلوج نهاية الاسبوع في منطقة الحدود الشمالية وأجزاء من منطقتي تبوك والجوف مع درجة حرارة منخفضة قد تصل الى ما دون الصفر، كما ستتعرض العاصمة الرياض لدرجات حرارة منخفضة جداً مع مطلع الأسبوع القادم.

وصرّح الدكتور خالد الزعاق، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، لقناة "العربية" بأن المنطقة "على أبواب هجمة قطبية شرسة، إذ إنه من المتوقع أن تتدنى درجات الحرارة إلى معدلات حرجة خاصة على شمال الجزيرة العربية".

وأكد أن المنطقة تتعرض لمرتفع جوي من سيبيريا وأن موجة الصقيع في كل بلاد الشام وشمال الجزيرة العربية ستكون أشد وطأة من المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى. وأضاف: "أما المنطقة الغربية من الجزيرة العربية فلن تتأثر به بشكل مباشر، وكذلك لن تتأثر جنوب المملكة العربية السعودية".

وقال إن الأمطار سقطت بالفعل على سوريا والأردن وفلسطين، والموجة الآن على عتبات البوابة الشمالية من المملكة، مضيفاً أن هذه الحالة ستستمر لمنتصف الأسبوع القادم قبل أم تبدأ بالانحصار.